طالبته ومن معه من القيادات الوطنية بالرحيل عن الحزب

انتفضت القواعد النضالية لحزب جبهة التحرير الوطني، على مستوى عديد الولايات، ضد محمد جميعي، بعد رفضه الاستقالة من الأمانة العامة لـ”الأفلان”، وطالبته ومن معه من القيادات الوطنية بالرحيل فورا عن الحزب.

عبر العشرات من مناضلي الحزب العتيد، إطاراته، والمنتخبين المحليين المنتمين إليه في بومرداس، وبرج منايل، في بيان صادر عن المحافظتين تحوز “السلام” على نسخة منه، عن رفضهم التام لبقاء جميعي أمينا عاما لـ “الأفلان”، بعد ورود اسمه ضمن قائمة المطلوبين للعدالة، وطالبوه وكل القيادة الوطنية بالاستقالة الفورية وفسح المجال لقيادة مقبولة شعبيا ومن طرف المناضلين للمساهمة في إثراء الاقتراحات لبناء جزائر قوية وآمنة.

في السياق ذاته، أكد المعنيون في البيان ذاته الذي حمل توقيعاتهم، أن القاعدة النضالية لـ “الأفلان”، لن ترضى من اليوم فصاعدا ترك الحزب ورهن مصيره بأشخاص لا تهمهم إلا مصالحهم الشخصية، داعين إلى لم شمل المناضلين والإطارات المهمشة، مؤكدين أن الحزب ملك للمناضلين والمخلصين للوطن والمواطن.

هارون.ر