قرية يومين بعاصمة الولاية عين الدفلى هي قصة حياة قاسية ودلت خلال العشرية سوداء،  حيث تعيش عائلات في مساكن هشة تكاد تنهار فوق رؤوسهم فضلا عن غياب أدنى شروط الحياة الكريمة .. معاناة لخصها أطفال المنطقة في جملة واحدة “البراءة سرقت منا”، وهم يوجهون رسالة الى والي الولاية ومطلبهم سكن فقط يحفظ كرامتهم.