دفاع تاجنانت

يتساءل أنصار دفاع تاجنانت في هذه الايام عن مستقبل فريقهم في الرابطة الثانية ويتابعون باهتمام بالغ مستجداته خاصة فيما يتعلق بالتعداد الذي سيحمل ألوان الفريق الموسم المقبل وفي ظّل تضارب الآراء بخصوص عدد اللاعبين المراد الاحتفاظ بهم فإن رئيس الفريق الطاهر قرعيش يبدو غير قلق بخصوص التعداد بقدر ما يولي اهتماما كبيرا لقضية هوية المدرب الذي سيشرف على العارضة الفنية الموسم المقبل.

المناجرة يصرون على تشويش ذهنالريش

هذا وسارع بعض وكلاء اللاعبين للاتصال بالطاهر قرعيش وعرض خدماتهم عليه فبعضهم اقترح عليه اسماء لمدربين والبعض الآخر عرض عليه بعض اللاعبين غير أن ” الريش ” كان في كل مرة تقول مصادرنا يرد على الإتصالات بلباقة لأن حالته النفسية لم تكن لتسمح في ذلك الوقت للحديث عن الموسم المقبل حيث أجل قرعيش كل شيء إلى ما بعد عيد الفطر خاصة وانه سيكون له الوقت المناسب من اجل دراسة كل العروض.

الأزمة المالية ستضر بالفريق وقرعيش قد يضطر للعودة الى استقدامات الهواة

في السياق ذاته لا تزال تبعات الموسم الماضي تلاحق الفريق بدليل أن جل اللاعبين الذين تقمصوا ألوان الفريق هذا الموسم يدينون بمبالغ كبيرة ومن جهة أخرى يطالب عشاق “الزرقاء” قرعيش بإعداد فريق محترم بإمكانه مواكبة أطوار البطولة في الرابطة الثانية ويسمح للفريق بالعودة سريعا للرابطة الاولى غير أن ذلك يتطلب الاموال بمعنى أن قرعيش سيجد صعوبة كبيرة لانتداب لاعبين بإمكانه الرهان عليهم الموسم المقبل للعب ورقة الصعود.

هشام رماش