ضمانا لشفافية التشغيل مع مراعاة الاقامة

اكد والي برج بوعريريج خلال اجتماع  بالهيئة التنفيذية على ضرورة التعامل مع ملف التشغيل بكل شفافية وذلك نظرا لحساسية هذا القطاع مؤكدا على ضرورة الاخذ في الحسبان مكان اقامة كل شخص يتم توظيفه لتسهيل عملية تنقله لمكان عمله.

ووجه في ذات السياق تعليمات صارمة لمختلف الهيئات الادارية ومصالح مديرية التشغيل بضرورة القضاء على ظاهرة البيروقراطية خاصة أمام الشباب وحاملي الشهادات مع ضرورة تحقيق تكافؤ الفرص بين كل فئات المجتمع من طالبي العمل باعتبار الشباب عنصر فعال في المجتمع ولا بد من الاصغاء إليه واعادة الامل لكل من يريد الظفر بمنصب شغل دائم.

وعرف الاجتماع الذي جمع الهيئة التنفيذية نقاش معمق في جدول أعمال الجلسة الذي تضمن ملفات التشغيل والمحلات غير المستغلة الممنوحة للشباب العاطل عن العمل والتي هي من ممتلكات البلديات وديوان التسيير والترقية العقارية.

كما أعطى الوالي تعليماته للجنة الولائية المكلفة بتوزيع المحلات التجارية للشباب بضرورة شغل ومنح المحلات غير المستغلة لشباب الولاية في أقرب الآجال واسترجاع غير المستغل منها والممنوح مسبقا. والعمل على إقامة حملة تحسيسية للشباب لكي يتقدموا بملفاتهم للاستفادة من هذ المحلات مشددا على توزيع هذه المحلات من خلال قرعة يحضرها طالبو الاستفادة بكل شفافية وعدل.

ومن جهة أخرى، وفي الشق الثالث من الاجتماع تم دراسة وتقييم الوضعية المالية للمشاريع التي هي قيد الإنجاز في إطار الصندوق المشترك للجماعات المحلية، من حيث نسب استهلاك المخصصات المالية عبر كل المشاريع الممنوحة للجماعات المحلية والمديريات أين شدد الوالي على ضرورة استهلاك تلك المخصصات التي تعد مؤشرا مهما لرصد وقياس التقدم التنموي بالولاية فيما أعطى الوالي تعليمة بعدم تسجيل أي عملية دون اختيار الأرضية لغرس المشروع وعدم الشروع في أي إجراء إداري يخص أي مشروع دون مصادقة “Subdivisionaire” لأنه المستشار التقني للدولة حتى ولو كان المشروع تابعا للولاية أو البلديات مؤكدا توزيع عمليات التنمية بكل عدل عبر مختلف ارجاء الولاية.

ل.موساوي