وصل الويلزي غاريث بيل، جناح ريال مدريد، إلى ذُروة غضبه؛ بسبب أحد قرارات الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الفريق الملكي.

وقال أحد المقربين من بيل، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “إنَّه حزين جدًا من قرار استبعاده من قائمة مباراة فياريال بالليغا، التي لعبت أمس”.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن بيل وصل لحالة من خيبة الأمل، وهو الوضع الذي تجاوز به النجم الويلزي، مرحلة الغضب.

وأوضحت أنَّ “الموضوع لم يعد سرًا بأنَّ زيدان، ومسؤولي ريال مدريد لا يريدون بقاء بيل داخل قلعة سانتياغو برنابيو”.

ويعتقد بيل، أنَّه يستحق معاملة أفضل داخل ريال مدريد من المسؤولين والجماهير، وكان يريد المشاركة في مباراة اليوم لتغيير موقف المشجعين الذين أطلقوا الصافرات ضده في اللقاء السابق.

ولن يكون أمام بيل سوى مباراة واحدة فقط على “سانتياغو برنابيو” حتى نهاية الموسم، كي يعمل على تغيير موقفه المتوتر مع جماهير “الميرينغي”.