توفير الأكل والمكيفات مع ضمان النقل للتلاميذ من المناطق البعيدة

أكد مدير التربية لولاية أدرار، عبد الحق بومعيزة، أن مصالحه ضبطت الخريطة البيداغوجية النهائية الخاصة بتنظيم امتحانات نهاية السنة في الأطوار التعليمية الثلاثة مع تسخير كل الإمكانيات البشرية والمادية بغية إجرائها في ظروف حسنة.

وأكد المتحدث، أنه تم إحصاء 29450 تلميذا، معنيا بهذه الامتحانات المصيرية، منهم 9951 في امتحانات شهادة البكالوريا من بينهم 4626 مرشحا حرا، و38 من مراكز إعادة التربية و2 مرشح مكفوفين و27 مرشحا من الصحراء الغربية وترشح واحد أجنبي، سوف يوزعون على 37 مركز إجراء، ويؤطرهم 2531 مؤطرا.

أما بخصوص شهادة التعليم المتوسط، يوجد 9136 تلميذا مرشحا، منهم 334 مترشحا حرا، و34 من مراكز إعادة التربية و3 معاقين حركيا و4 أجانب، سوف يوزعون على 36 مركز إجراء يؤطرهم 1706 مؤطرا.

أما بخصوص شهادة مرحلة التعليم الابتدائي، قال المدير إنه تم إحصاء 10363 تلميذا منهم 4814 إناثا، و3 مرشحين صم وبكم، و3 مرشحين مكفوفين، موزعين على 224 مركز إجراء يؤطرهم 2743 مؤطرا.

وأضاف المدير، أنه ومن أجل تهيئة مراكز الإجراء خصوصا، وأن تواريخ إجراء الامتحانات تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة، تم تكييف جل مراكز الإجراء بالمكيفات الهوائية، وتوفير الماء البارد والأكل، مع ضمان نقل التلاميذ من المناطق البعيدة، كما تم عقد عدة لقاءات توجيهية مع مختلف المصالح خارج قطاع التربية، بغية دراسة ووضع خطة “عمل محكمة”، بالتنسيق حتى تمر هذه الامتحانات في ظروف تنظيمية مناسبة، تسمح بوضع التلاميذ المرشحين في أجواء مريحة، مع محاربة ومنع أي وسائل اتصال حديثة، وغيرها داخل المراكز حتى نتجنب الغش.

بوشريفي بلقاسم