الناجحون يواصلون دراستهم في الأولى متوسط عن طريق المراسلة

أعلن مدير ملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار بالجلفة، تاوتي محمد، أن قرابة 12 ألف دارس بفصول محو الأمية بالولاية، إجتازوا امتحانات التعليم القاعدي التي أجريت مطلع الأسبوع الجاري.

وكشف ذات المسؤول، أن هذه الامتحانات التي نظمت ليوم واحد في امتحان مركب ( كمبادرة محلية) جمعت مادتي الرياضيات واللغة العربية، عرفت حضورا لا بأس به من دارسي فصول محو الأمية وعددهم في هذه المرحلة من الدراسة بأقسام الملحقة من المسجلين ما يربوا عن 12 ألف دارس.

وأضاف تاوتي، أن هذه الامتحانات تقدم لها أيضا زهاء 80 دارسا بمؤسستي إعادة التربية، بكل من عين وسارة وعاصمة الولاية، مشيرا إلى أن هذا الامتحان يسمح للناجحين بمواصلة الدراسة، بالسنة أولى متوسط عن طريق المراسلة.

وبالنسبة للمستويين الأول والثاني، فسوف يتم تقييم المتمدرسين في أسبوع كامل، خلال هذا الشهر وذلك على مستوى جل أقسام محو الأمية بالمراكز والجمعيات المنتشرة عبر ربوع بلديات الولاية .

الجدير بالذكر، تبذل بولاية الجلفة جهودا كبيرة خلال السنوات الأخيرة، في مجال التحرر من الأمية، أعطت هذه الجهود ثمارا من حيث تدني نسبة الأمية وتدحرجها بشكل “ملحوظ”، في ظل إستراتيجية متواصلة ومكثفة لملحقة الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار بمعية الشركاء .