نقلت مصادر متطابقة أن رئيس الجمهورية الأسبق اليامين زروال – الذي قلّص من عهدته الرئاسية وإستقال قبل إتمامها في خطابه الشهير للأمة في 11 سبتمبر 1998 وأشرف على تنظيم رئاسيات مسبقة في أفريل 1999 فاز بها الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، بعد انسحاب منافسيه الستة بسبب تأكدهم بأن آلة التزوير ستعمل لصالحه – قد يترشح لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل ليكون “أثقل” مترشح فيها وقد يحقق إنتصارا كاسحا كونه يحظى بشعبية جارفة وله قبول منقطع النظير وسط المواطنين.