لقي شخصان مصرعهما وأصيب 11 آخرون  بجروح متفاوتة الخطورة في حادث مرور مروع في الطريق السيار شرق -غرب بولاية عين الدفلى في اتجاه العاصمة، نجم عن اصطدام تسلسلي بين عدد من المركبات من بينها شاحنة نصف مقطورة وسيارة رباعية الدفع تابعة لمصالح الدرك الوطني.

هذا وسجّلت وحدات الحماية المدنية 2434 تدخلا في الـ24 ساعة الأخيرة في مناطق مختلفة من الوطن، على إثر تلقي مكالمات استغاثة من المواطنين، منها ستة حوادث مرور تسببت في وفاة ستة أشخاص، وإصابة 39 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وسجّلت أثقل حصيلة في ولاية عين الدفلى بوفاة شخصين في مكان الحادث وإصابة 10 آخرين، جراء إصطدام وقع بين سيارتين، شاحنتين وحافلة نقل المسافرين بأولاد مهدي ببلدية الحسينية ولاية عين الدفلى.

من جهة أخرى، تدخّلت وحدات الحماية المدنية لتقديم الإسعافات الأولية لـ13 شخصا، أصيبوا باختناقات جراء استنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من وسائل التدفئة.

وشملت التدخّلات كلا من الجلفة بخمسة أشخاص، ولاية عين الدفلى بأربعة أشخاص وشخصين بسطيف، شخص بولاية قالمة وآخر بولاية المسيلة.

الضحايا تم إسعافهم في عين المكان مع تحويلهم إلى المستشفيات المحلية، كما تدخّلت عناصر الحماية المدنية من أجل إخماد حريق بولاية غرداية وآخر بولاية جيجل، أما بالعاصمة فتدخّلت مصالح الحماية المدنية على إثر انهيار سقف من الاسمنت المسلح، مما أدى إلى إصابة خمسة عمال بورشة بناء لعمارة ببلدية الرحمانية، توفي ثلاثة منهم وأصيب آخرين بجروح، أين تم تقديم الإسعافات الأولية لهم بعين المكان وتحويلهم إلى مستشفى الدويرة.

ق.وسام