ثمن جهود الوحدات المرابطة على طول الحدود الجنوبية لبلادنا

جدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حرصه على متابعته سلسلة التمارين البيانية بالذخيرة الحية المنفذة مؤخرا على مستوى كافة النواحي العسكرية، وذلك بهدف تقييم المرحلة الثانية من برنامج سنة التحضير القتالي 2018/2019، وكذا المتابعة الميدانية للمستوى الذي بلغه قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، ومعاينة مستوى الجاهزية العملياتية التي بلغتها الوحدات القتالية.

شرع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ابتداء من يوم أمس في زيارة عمل وتفتيش إلى وحدات الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، في إطار الزيارات التواصلية مع الأفراد خلال شهر رمضان الفضيل، عبر كافة النواحي العسكرية، فبعد مراسم الاستقبال رفقة اللّواء محمد عجرود، قائد الناحية العسكرية السادسة، وفي لقائه مع قيادة وإطارات الناحية، ذكّر الفريق قايد صالح، بالجهود المثابرة التي تبذل من قبل الوحدات المرابطة بإقليم هذه الناحية العسكرية الحساسة، على طول الحدود الجنوبية لبلادنا.

هذا وسيشرف نائب وزير الدفاع الوطني، خلال هذه الزيارة – وفقا لما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني تسلمت “السلام” نسخة منه – على تنفيذ تمرين بياني بالذخيرة الحية، كما سيترأس لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد الناحية، ويتفقد بعض الوحدات المرابطة على الحدود الجنوبية للبلاد.

هارون.ر