طالب الفريق أحمد قايد صالح ، نائب وزير الدفاع الوطني ، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، في  كلمة ألقاها بالناحية العسكرية الرابعة بورقلة بتطبيق المادة 102 من الدستور التي تنص على شغور منصب رئيس الجمهورية، مؤكدا أن ذلك يعتبر المخرج الأمثل من الأزمة التي تعيشها البلاد، هذا بعدما أثنى على المسيرات السلمية التي تعرفها البلاد منذ 22 فيفري الفارط، و حذر من إستغلالها من قبل أطراف داخلية وخارجية .