في إطار متابعته الميدانية للمستوى الذي بلغه قوام المعركة للجيش

شرع الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أمس في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة، في إطار متابعة مدى تنفيذ برنامج سنة التحضير القتالي 2018/2019 عبر كافة وحدات الجيش الوطني الشعبي، وعبر كافة النواحي العسكرية.

أوضحت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن الفريق قايد صالح، سيشرف اليوم على تمرين بياني بالذخيرة الحية بعنوان “الثبات 2019″، تقوم بتنفيذه وحدات الفرقة الأولى مدرعة مدعومة بوحدات جوية، كما يترأس لقاء توجيهيا مع إطارات وأفراد الناحية.

في السياق ذاته، إلتقى رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، عند وصوله إلى القاعدة الجوية ببسكرة، أقرب مكان إلى حقل الرمي والمناورات بـمدوكال بالناحية العسكرية الخامسة، أين سيجرى التمرين، وبعد مراسم الإستقبال من قبل اللواء حسان علايمية، قائد الناحية العسكرية الرابعة، مرفوقا باللواء عمار عثامنية، قائد الناحية العسكرية الخامسة، إلتقى بمجموعة من الإطارات.

هذا وأكد الفريق قايد صالح، أن حرصه على حضور هذا التمرين يندرج في إطار معاينته لسلسلة التمارين البيانية بالذخيرة الحية، على غرار تلك المنفذة مؤخرا على مستوى النواحي العسكرية الرابعة والثانية والأولى على التوالي، بالإضافة إلى الناحيتين الثالثة والسادسة، وذلك بهدف تقييم المرحلة الثانية من برنامج سنة التحضير القتالي 2018/2019، وكذا المتابعة الميدانية للمستوى الذي بلغه قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، ومعاينة مستوى الجاهزية العملياتية الذي بلغته الوحدات القتالية.

جواد.هـ