قال إن الحروب المستقبلية هي بالأساس إلكترونية

أبرز الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الأهمية التي يوليها الجيش لعصرنة القوات المسلحة وترقية مهنيتها واحترافيتها، مشيرا إلى أن الحروب المستقبلية هي بالأساس حروب إلكترونية.

أشار الفريق، خلال زيارة عمل لمؤسسات دائرة الإشارة وأنظمة المعلومات والحرب الالكترونية حسب ما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أن طموح الجيش يزداد لتحقيق مستويات أفضل وقال رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إن مثل هذه الإنجازات المادية والمنشآتية تبقى نجاعتها بحاجة أكيدة إلى من يمنحها قوة الفعالية وشدد نائب وزير الدفاع الوطني، على ضرورة مواكبة التحديات المتسارعة التي بات يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر وصون سيادتها الوطنية وأشاد الفريق بالعمل والجهود الحثيثة التي يبذلها إطارات ومستخدمو دائرة الإشارة وأنظمة المعلومات والحرب الالكترونية والدرجة العالية من الجاهزية والاحترافية.

وبهذه المناسبة التقى الفريق بإطارات وأفراد اللواء والمركز أين ألقى كلمة توجيهية بثت إلى جميع وحدات ومدارس ومؤسسات دائرة الإشارة وأنظمة المعلومات والحرب الالكترونية عبر جميع النواحي العسكرية، حيث اغتنم السيد الفريق هذه السانحة التي تأتي قبل أيام من إحياء الذكرى الخامسة والستين لاندلاع ثورة أول نوفمبر 1954 الخالدة، للتذكير أن الجيش الوطني الشعبي يواصل مساره الوطني النير ويستمر في حصد حصائل أعماله ونتائج مثابرته على أكثر من صعيـد، وفي كافة مواقع المهنة العسكرية وهو ما يتجسد فعلا وميدانيا من خلال الإنجازات النوعية التي يتدعم بها، وتتعزز من خلالها قدراته في هذا المجال الحيوي، وهو ما يترجم بصدق المجهودات الجبارة المبذولة ويعكس الاهتمام المتزايد والرعاية المتواصلة التي توليهما القيادة العليا لمجال تطوير سلاح الإشارة وأنظمة المعلومات والحرب الالكترونية، وعليه، فإنه يحق فعلا لهذا السلاح أن يفتخر بما تحقق حتى الآن من إنجازات، التي تعد من الشواهد الدالة على الخطوات العديدة التي ما فتئ يقطعها الجيش الوطني الشعبي بنجاح باهر، في هذا المجال فهذا الصرح المتطور –يضيف الفريق – هو من الإنجازات الكبرى التي تهدف في مجملها وبصفة متكاملة وطموحة إلى عصرنة قواتنا المسلحة وترقية مهنيتها واحترافيتها، هذا إلى جانب اكتساب مقاييس التحكم الفعال في التكنولوجيات الحديثة وتوظيفها بإحكام في إضفاء طابع العمل المهني المحترف والمتكامل.

سليم.ح