يشرف اليوم على تمرين بياني بالذخيرة الحية في الناحية العسكرية الثانية

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حرصه الشديد على الإطلاع على مدى تنفيذ برامج التحضير القتالي السنوية المسطرة، والوقوف الميداني على مستوى الجاهزية العملياتية الذي بلغته وحدات الجيش الوطني الشعبي.

وبالقاعدة الجوية بوسفر، وبعد مراسم الإستقبال، ورفقة اللواء مفتاح صواب، قائد الناحية العسكرية الثانية بوهران، وأمام مجموعة من إطارات الناحية، أكد الفريق قايد صالح، أن حضوره الشخصي للتمارين البيانية بالذخيرة الحية ينبع من حرصه الشديد على الإطلاع على مدى تنفيذ البرامج السنوية المسطرة، وبهدف الإطلاع الميداني أيضا على مستوى الجاهزية العملياتية الذي بلغته وحدات الجيش الوطني الشعبي، “والذي يدعو للفخر والإعتزاز”.

هذا ويشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم على تمرين بياني بالذخيرة الحية بالناحية العسكرية الثانية بوهران، تقوم بتنفيذه وحدات برية وجوية، وذلك بهدف تقييم المرحلة الثانية من برنامج سنة التحضير القتالي 2018/2019 عبر كافة وحدات الجيش الوطني الشعبي، وعبر كافة النواحي العسكرية، كما سيترأس الفريق قايد صالح، في إطار زيارة العمل والتفتيش إلى وحدات الناحية العسكرية الثانية بوهران التي شرع فيها أمس، لقاءً توجيهيا مع إطارات وأفراد الناحية، كما يتفقد – وفقا لما أورده أمس بيان لوزارة الدفاع الوطني – بعض الوحدات.

جواد.هـ