انتفض أمس العديد من نواب المجلس الشعبي الوطني، المنتمين لمختلف التشكيلات السياسية، وكذا المنضوين تحت كنف كتلة الأحرار، ضد بعض وزراء حكومة عبد العزيز جراد، ووجهوا لهم انتقادات لاذعة على اعتبار أنهم كانوا في وقت سابق ضد تنظيم رئاسيات 12/12، بل وانتقدوا إجراءها، وسارعوا في المقابل عملا منهم بمبدأ “أقلب الفيستا” إلى الإستوزار.