في إطار مكافحة تداعيات ظاهرة انتشار فيروس كورونا

في خضم تفشي فيروس كورونا تتواصل عمليات التضامن التي أطلقتها السلطات العمومية بالتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني، خاصة نحو الفئات المعوزة والهشة حيث أعطي العربي بهلول والي ولاية أدرار إشارة انطلاق قافلة تضامنية بمبادرة من وزارة التضامن الوطني والفلاحة بالتنسيق مع الولاية والجمعيات الناشطة في الميدان في مواجهة فيروس كورونا من حيث التوعية ومد جسور التضامن، هذه القافلة توجهت نحو العائلات المعوزة من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة والقاطنة في المناطق النائية والمعزولة أين بلغت حمولتها 330 طن من مختلف المواد الغذائية واسعة الاستهلاك وغيرها سوف تمس 2800 عائلة كما أكد الوالي أمام القائمين على القافلة بضرورة توزيعها بكل شفافية وإيصالها إلي تلك العائلات المعنية حفاظا على كرامتها ونحن على أبواب شهر رمضان الكريم.

كما تتواصل بولاية أدرار في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، عمليات التطهير والتعقيم للساحات والمؤسسات، والتي تتم بالتنسيق بين أجهزة الأمن والدرك الوطنيين والحماية المدنية، ومشاركة الجمعيات والمنظمات والمؤسسات الوطنية والخاصة وبعض المواطنين الفاعلين في المجتمع المدني وكذا الخيرين من أبناء وبنات الولاية المتطوعين.

أمن الولاية يراقب 109 محل ويسجل 33 مخالفة في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا

من خلال المجهودات التي تبدلها قوات الشرطة للحد من انتشار فيروس كورونا، تواصل قوات الشرطة بأمن ولاية أدرار حرصها على تطبيق المواطنين لإجراءات الحجر الصحي الجزئي الذي يمتد من الساعة السابعة مساء إلى غاية الساعة السابعة صباحا، وهذا بتجنيد مختلف الوحدات العملياتية المنتشرة في الميدان، حيث تمكنت من مراقبة 109 محل، وسجلت 33 مخالفة تتعلق بمحاربة المضاربة وشروط التخزين السليمة، وفي هذا الصدد تم حجز كمية من المواد الغذائية كانت موجهة للمضاربة تقدر بـ 956.75 قنطار من مختلف المواد الغذائية، مع تسجيل 61 قضية ضد الأشخاص المخالفين لإجراءات الحجر الصحي الجزئي، وانجاز ملف قضائي ضدهم، مع وضع 16 مركبة و07   دراجات النارية في المحشر، إضافة إلى تسجيل 21 مخالفة فيما يخص النقل بدون ترخيص، هذا ويواصل أمن ولاية أدرار دعوة وتحسيس المواطنين إلى تجنب التجمعات بمختلف أشكالها والبقاء في منازلهم، وقامت الشرطة في إطار الوقاية من فيروس كورونا بـ 42 حملة تحسيسية و10 عمليات تعقيم وتطهير عبر مختلف الشوارع والساحات العمومية رفقة الشركاء الاجتماعيين من الدرك الوطني والحماية المدنية والكشافة الإسلامية ومكتب إتحاد النساء بالولاية والعديد من الجمعيات والمواطنين المتطوعين.

بوشريفي بلقاسم/ بلوافي عبدالرحمن