حطت رحالها في العديد من المدارس الابتدائية

تجوب هذه الأيام قافلة الجزائر للطفل والكتاب والمكتبة المتنقلة ربوع ولاية أدرار، تحت شعار “حتى تكون المطالعة حق لكل طفل جزائري”  وقد بدأت في حط رحالها في العديد من المدارس الابتدائية بالولاية، حيث أن أول محطة لها كانت بالمقاطعة الإدارية تيميمون، مرورا بعاصمة الولاية أدرار، ثم رقان وأولف، ويهدف تنظيم القافلة حسب المنظمين إلى ترغيب الأطفال في القراءة وغرس روح المطالعة لديهم وتعويدهم على اقتناء الكتاب وحب المطالعة.

وللعلم فإن هذه القافلة وحسب البرنامج المسطر ستقوم بفحوصات طيبة للأطفال، وتقيم ورشات تتعلق بالألعاب الفكرية والرسم وغيرها، وسيكون آخر يوم لها في الولاية يوم 21 من شهر ديسمبر الجاري، حسب مصدرنا.

ع. بلوافي