يعاني رياضيو كرة اليد في بلدية عين الدفلى من تدهور أرضية القاعة المتعددة الرياضات التي فسدت تماما وتسببت في عديد الإصابات للرياضيين الشباب، الرياضيون يتساءلون متى تتحرك السلطات الولائية لتغيير ارضية القاعة المتعددة الرياضات، حيث لا وجود لوصف قد يُدرجه وفق أي هيكل من هياكل مديرية الشباب والرياضية (ديوان مؤسسات الشباب) وهذا بسبب الحالة الكارثية والمزرية التي تتواجد عليها منذ سنوات في ظل صمت تام من طرف السلطات المحلية وكذا الهيئة الوصية التي لم تتخذ قرارا بترميمه واستكمال مشروعه. متى يتحرك من يدعون انفسهم بالرجال الساهرين على راحة واستمرارية هذه الرياضات في الديجياس؟.

ورغم النداءات المتكررة إلا ان الديجياس لم تتحرك فمتى يا ترى يستفيق مسؤولوها لتهيئة القاعة الرياضية التي تم تركها منذ  سنة؟.