محاكمة قريبة لموظفين سهّلوا استثماراته العقارية

مثل رجل الأعمال كمال شيخي المكنى “كمال البوشي” امس مجدّدا امام قاضي التحقيق لدى  محكمة سيدي امحمد بالعاصمة لسماعه في الموضوع في قضية تهريب 701 قنطار من الكوكايين من البرازيل الى الجزائر عبر شركة لاستيراد اللحوم يملكها المتهم وأخويه محمد وناصر.

وأكّدت مصادر مطلعة لـ “السلام”، ان سماع المتهم كان بخصوص وقائع تتعلق بتبييض الاموال مع مواجهته بما جاء في نتائج الإنابات القضائية الواردة من دول اجنبية بخصوص ممتلكات المتهم .

ويذكر ان القضية الرئيسية الخطيرة المتعلقة بتهريب كمية كبيرة من المخدرات الصلبة يتم التحقيق فيها مع ستة متهمين موجودين رهن الحبس، كما توجد قضية مستقلة أخرى تتعلق بالفساد في الشق المتعلق باستثمارات “كمال البوشي” في العقار حيث استفاد من تسهيلات وامتيازات، حيث ثبت تورط البعض منهم مراقبين ورؤساء دوائر تعمير في القضية وينتظر برمجة قضيته نهاية الشهر القادم، اضافة الى وجود قضية ثالثة مستقلة تم التحقيق فيها مع 13 شخصا تبين أنهم تلقوا امتيازات من قبل “كمال البوشي”.

ص.ب