بسبب ما جاء في رسالة وجّهها الى الفريق احمد قايد صالح

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة أمس، بإيداع اللواء المتقاعد حسين بن حديد رهن الحبس المؤقت عن تهم تتعلق مباشرة بمحتوى الرسالة التي بعث بها الى الفريق احمد قايد صالح ،نائب وزير الدفاع الوطني الشعبي، رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي عبر وسيلة اعلامية.

هذا وأكّد المحامي بشير مشري في اتصال مع “السلام” ان سبب ايداع بن حديد رهن الحبس هو الرسالة التي بعث بها الى الفريق احمد قايد صالح  ،مشيرا أنه أسيء تأويل ما جاء في رسالة بن حديد التي دعت الى الحل السياسي  للخروج من الأزمة بعيدا عن الدستور الذي اعتبره بن حديد مصمما لصالح سلطة ترفض أي انفتاح ديمقراطي.

هذا وستنظر محكمة الجنح الإستئنافية بالعاصمة في الـ15 من الشهر الجاري،في الإستئناف المقدّم في الحكم الذي سبق أن أصدرته محكمة سيدي امحمد في مارس 2018  في حق الجنرال بن حديد،  والقاضي بادانته بعقوبة عام حبس موقوفة النفاذ مع غرامة بقيمة 20 ألف دينار بتهم حيازة سلاح ناري بدون رخصة وإهانة هيئة نظامية من خلال تصريحات ادلى بها لوسائل اعلام حول المؤسسة العسكرية، فيما اسقط عنه قاضي التحقيق في نفس القضية عن تهمة إضعاف المؤسسة العسكرية وإحباط معنويات الجيش وهي التهم التي كانت ستقود بن حديد الى محكمة  الجنايات  .

سارة.ط