مولودية الجزائر

يتجه كمال قاسي سعيد، المدير الرياضي العام لفريق مولودية الجزائر لرمي المنشفة، والاستقالة رسميا من منصبه، على خلفية الفشل في بلوغ الأهداف المسطرة مع النادي العاصمي.

وعلمنا من مصادرنا الخاصة أن قاسي سعيد اللاعب السابق، والمسير الحالي لعميد الأندية الجزائرية، قد قرر الرحيل، بعدما تعرض له مؤخرا من هتافات من قبل أنصار النادي، من جهة وضغط من الشركة المالكة “سوناطراك”، حيث حدد المعني يوم غد، من أجل الإعلان عن الاستقالة وهذا عقب وضع حجر الأساس لمركز التكوين الجديد ببن عكنون.

ويبدو أن فشل قاسي سعيد في بلوغ الأهداف التي حددها بداية الموسم رغم الأموال الكبيرة التي ضختها الشركة المالكة “سوناطراك”، قد دفعت المعني للتفكير في طريقة يغادر بها الإدارة، من الباب الواسع، بعدما فشل في قيادة أصحاب اللونين الأخضر والأحمر لمنصة التتويج.

إيسري.م.ب