بعد 5 أيام من الجريمة التي هزّت الإقامة الجامعية لبن عكنون

ألقت مصالح الأمن امس القبض على المشتبه فيه بقتل الطالب أصيل بلالطة ذبحا داخل غرفته بالإقامة الجامعية طالب عبد الرحمان ببن عكنون في العاصمة، وذلك بعد خمسة ايام من ارتكاب الجريمة.

وحسب مصدر اورد الخبر، فإن المتهم يبلغ من العمر 22 سنة يقطن ببلدية بوزريعة غرب العاصمة وهو طالب يدرس بجامعة دالي ابراهيم، حيث تمكن المحققون من تحديد هوية المشتبه فيه عقب ارتكاب الجريمة الا انه بقي في حالة فرار.

للتذكير فإن الضحية أصيل البالغ 21 سنة ينحدر من ولاية برج بوعريريج يدرس في السنة الثالثة طب بكلية العاصمة عثر عليه مذبوحا في غرفته بالإقامة الجامعية واتجهت أصابع الإتهام إلى زميل له هرب بسيارته قبل إكتشاف أعوان الأمن للجريمة بدقائق.

ق.وسام