يبدو أن أحمد حسن، قائد منتخب مصر السابق، يغار من رياض محرز قائد المنتخب الوطني الجزائري ولا يتحمل رؤيته يتربع على عرش الكرة الإفريقية وإلا كيف نفسر ترشيحه للسنغالي ساديو ماني، لاعب ليفربول لحصد جائزة أفضل لاعب إفريقي  بقوله :”أتمنى أن يفوز محمد صلاح بالجائزة للعالم الثالث على التوالي، لكن ساديو ماني هو الأقرب بسبب تأهل بلاده لنهائي أمم إفريقيا” فهل يعقل ترشيح لاعب بسبب تأهله لنهائي الكان وعدم ذكر حتى اسم النجم الأبرز لحصدها بعد قيادة بلاده للتتويج بلقب كأس إفريقيا 2019 بأرض الفراعنة.