أفاد شونغ شينغ، المستشار الدولي المكلف بمتابعة ملفات المستثمرين الصينيين بالجزائر، أن عديد الشركات والمؤسسات في بلاده تنتظر الضوء الأخضر من بلادنا لتقديم الإضافة لعديد القطاعات الحيوية في الإقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن تماطل الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار، في دراسة ملفات المستثمرين يتسبب في الكثير من الأحيان في نفور الأخيرين.