عملت بتوصيات كمال رزيق، وزير التجارة، الذي دعا المواطنين وكل فعاليات المجتمع المدني والفاعلين في مختلف المجالات، إلى مساعدته في محاربة الفساد في قطاعه، بادرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك إلى إطلاق منشور على صفحتها في “الفايسبوك” جاء فيه ” دراجة نارية من نوع BMW يتجاوز سعرها 300 مليون سنتيم عند موظف قريب من شعبة الحليب المدعم تحصل عليها حسب معطياتنا كهدية من صاحب ملبنة”، وأضافت “من وجد هذه الدراجة سيجد بداية خيط من خيوط المافيا”.