عبر فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد الإسباني، عن سعادته باستدعائه لقائمة المنتخب البرازيلي لمباراتي كولومبيا وبيرو الوديتين، تمهيداً لتدشين ظهوره الأول مع راقصي السامبا، مؤكداً أن هذا الاستدعاء جاء في الوقت المناسب.

وبعدما أبعدته الإصابة عن استدعائه لأول مرة مع المنتخب، ولم يشارك في بطولة كوبا أمريكا التي توج بها البرازيليون، رحب اللاعب بسعادة باستدعاء أدينور أباتشي “تيتي” مدرب راقصي السامبا له مجدداً.

وكتب فينيسيوس على حساباته عبر شبكات التواصل الاجتماعي “كل شيء في الوقت المناسب.. سعيد وفخور بفرصة تمثيل بلدي”.

وكان صاحب الـ19 عاماً قد لفت أنظار مدرب المنتخب البرازيلي، بعد تألقه طوال الموسم الماضي مع الفريق الملكي.

يذكر أن فينيسيوس انضم إلى الملكي قادماً من فلامنجو البرازيلي مقابل 45 مليون يورو؛ حيث شارك مع الفريق لأول مرة في الموسم الماضي.