أكد الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال الإنجليزي السابق أنه رفض عدة عروض لتدريب بعض الأندية في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد رحيله عن تدريب “الغانرز”.

ولم يتولَّ المدرب الفرنسي أي منصب منذ رحيله عن نادي أرسنال الإنجليزي في مايو 2018، رغم ارتباطه بتدريب عدة أندية من مختلف أنحاء العالم.

وقضى فينغر (69 عاما) 22 عاما في تدريب أرسنال حقق خلالها العديد من الإنجازات؛ تتمثل في 17 لقبا بواقع 3 ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز و7 ألقاب لكأس الاتحاد الإنجليزي و7 ألقاب لكأس الدرع الخيرية.

وقال فينغر، في تصريحات لشبكة “سكاي سبورت” البريطانية: “أنا رجل أرسنال وبعد ذلك أنا محترف فلا أستطيع التوقف عن العمل”.

وأضاف: “قررت البعد عن الدوري الإنجليزي الممتاز لأنني مرتبط بأرسنال بشكل كبير، ولقد أتيحت لي فرص للعمل في إنجلترا ولكني رفضت ذلك”.

وتابع: “لا أريد الإفصاح عن تلك الأندية لأن هناك مدربين يتولون المسؤولية الآن وسيكون ذلك غير عادل بالنسبة لهم”

وتطرق المدرب الفرنسي للحديث عن سجله المميز مع أرسنال باحتلال المراكز الأربعة الأولى بالبريميرليغ والمشاركة في دوري أبطال أوروبا لمدة 20 موسما متتاليا، ثم احتلال المركز الخامس والسادس في موسميه الأخيرين مع الغانرز، حيث علق: “أعرف أنه من الطبيعي أن ترغب الجماهير في تحقيق المزيد لكننا حققنا انتصارات كثيرة وقمنا ببناء ملعب (الإمارات)، ومن الصعب أن نوضح اليوم الظروف التي بنينا فيها الملعب، لأن الظروف تبدو مختلفة الآن”.

وأوضح: “حين قررنا بناء الملعب كانت قيمة مبيعاتنا 90 مليون جنيه إسترليني، وكانت تكلفة بناء الملعب 430 مليون جنيه إسترليني، وبدأ الضغط علينا، وأعتقد أن الخروج من تلك الفترة في وضع صحي للغاية كان أمرا يشبه المعجزة”.

وأتم فينجر متحدثا عن مستقبله: “عُرض عليّ منصب رئيس تطوير كرة القدم في العالم مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وسوف أتخذ قراري النهائي قريبا للغاية، فهم يبحثون عن أشخاص لديهم خبرة ومعرفة كبيرة باللعبة”.

ويحتل أرسنال المركز الثالث في جدول ترتيب “البريميير ليغ” هذا الموسم بقيادة مدربه الإسباني أوناي إيمري برصيد 15 نقطة، جمعها من 4 انتصارات و3 تعادلات وهزيمة.