يساهم فيه فنانون ومؤرخون ومثقفون ومهتمون

يجري تصوير فيلم وثائقي حول أشهر أغاني المالوف القسنطيني، حسب ما صرحت به مخرجة هذا العمل صورايا عمور.

وقد بدأ تصوير هذا الفيلم الوثائقي في غضون الأسبوع الجاري وهو العمل الذي

يساهم فيه فنانون ومؤرخون ومثقفون ومهتمون من قسنطينة ومن ولايات أخرى على غرار عنابة، حسب ما أوضحته  عمور على هامش عرض فيلمها الوثائقي حول الأختين الشهيدتين فضيلة ومريم سعدان “جميلات وثائرات” بجامعة الإخوة منتوري (قسنطينة 1)، وذلك بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة (8 مارس).

وقالت هذه المخرجة “هذا التراث الموسيقي يشكل إحدى أهم المحطات التاريخية لناحية قسنطينة ما يعطي فكرة للاستثمار في المجال واكتشاف هذه الأغاني وقصائد هذه الأغنيات الكلاسيكية وتقديم شهادات حول هذا التراث الذي يعبر عن هوية قسنطينة”.

وأشارت عمور إلى أن هذا الفيلم الوثائقي حول الموسيقى الحضرية لقسنطينة سيسلط الضوء على الأغاني الخالدة على غرار “يا ظالمة” و”قالو لعرب قالو” و”البوغي”.

وقد تميزت الاحتفالات باليوم العالمي للمرأة بجامعة منتوري بتنظيم عديد النشاطات الثقافية بحضور الطالبات.

كمال.ك