طالب زملائه اللعب بحرارة حتى يكون الشعب الجزائري فخورا بهم

عاد سفيان فيغولي، نجم المنتخب الوطني المحترف في صفوف قلعة سراي التركي لفترة تهميشه في المنتخب الوطني خلال عهد الناخب الوطني رابح ماجر وأكد، أن اللاعبين جاهزون لبذل الغالي والنفيس من أجل إسعاد الشعب الجزائرى والتتويج بلقب بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر بعد 9 أيام.

وقال فيغولي في تصريحاته لميكرفون الفاف، “المباراة الأولى في كأس إفريقيا مهمة وعلينا الدخول بقوة في هذه البطولة، وسنلعب مباراة بمباراة ولا نخاف أي منتخب كان”، وتابع “في إفريقيا عليك أن تحضر بأفضل طريقة ممكنة وهذا ما نفعله، لأننا نتدرب لمدة طويلة، واللاعبون جاهزون لرفع التحدي في كأس إفريقيا”، وأضاف:”علينا أن نجعل الشعب الجزائري فخور والعودة بالتاج القاري”.

وعاد فيغولي للحديث عن تهميشه مع المنتخب لأول مرة وقال :”لقد عانيت الكثير في كرة القدم،  خاصة من جهة الصحافة، وعندما علمت بأني لن أكون في تشكيلة الخضر يوم أصبح ماجر مدربا، لم استطع النوم لأيام طويلة قلت في نفسي هل هي نهايتي مع المنتخب؟” وختم :”لقد تأثرت بالدعم الجمهوري الذي وصلني الى باب منزلي، قصة حبي للجمهور الجزائري تفوق الخيال، أنا أريد تشريفهم في الكان”.

رؤوف.ح