أكّد فتح تحقيق في الفيديو، الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط:

اكد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أن التحريات والأبحاث المنجزة مدعومة بالخبرات التقنية، أوضحت بأن الشريط المنشور الذي يعلن فيه الموقوفون في اطار البحث في جريمة القتل التي كانت ضحيتها سائحتان أجنبيتان بالمغرب، بيعتهم للتنظيم الارهابي “داعش”، تم تصويره الأسبوع المنصرم وذلك قبل ارتكاب الأفعال الاجرامية موضوع البحث.

جاء في بيان الوكيل العام للملك، أنه كلّف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بمهمة البحث والتحري في صحة التسجيل المصوّر المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر فيه الأشخاص الأربعة الموقوفون في إطار البحث في جريمة قتل السائحتين الأجنبيتين، وهم يعلنون بيعتهم للأمير المزعوم لما يسمّى بـ “داعش” مع التعبير عن نيّتهم في القيام بأعمال ارهابية.

وأضاف البيان، أن البحث لازال متواصلا مع المشتبه فيهم تحت اشراف النيابة العامة من أجل الكشف عن الدوافع الحقيقية والملابسات المحيط بالقضية.

هذا وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر أربعة أشخاص يبايعون تنظيم “داعش”، مؤكدين أن الشريط يتعلق بالأشخاص الذين قتلوا السائحتين في المغرب.

سارة .ط