عاش المواطنون خلال سفرهم في إطار الرحلات الداخلية عبر طائرات “إير آلجيري”، جحيما حقيقيا بمطار هواري بومدين، بسبب تغيير محطة الإنطلاق من المحطة الداخلية رقم 1 إلى المطار الدولي القديم دون أي سابق إنذار، حيث عرفت العملية فوضى عارمة بسبب سوء التنظيم، ما جعل عشرات المسافرين يتأخرون عن رحلاتهم فيما ضيعها البعض الآخر كلية.