أقدم مجموعة من سكان حي بوجمعة تميم، الذي يعتبر ثاني أكبر أحياء درارية، على غلق المقر الفرعي لشركة “سيال” بالبلدية احتجاجاً على انقطاع المياه منذ أكثر من 4 أيام، وعدم وفاء المدير الفرعي بوعوده بحل مشكل انقطاع المياه خلال النهار منذ أزيد من 3 سنوات، وأكد المحتجون أنهم سيقومون بوقفات أخرى للمطالبة برأس المدير الفرعي، وإيصال صوتهم إلى المديرية العامة للشركة.