سكان منطقة فورنو بدائرة سيدي جيلالي في تلمسان

يعيش خلال هذه الأيام سكان منطقة سيدي لخضر أو كما يسميها العديد من السكان “فوزنو” استياء كبيرا بعدما تلقوا فواتير للمياه من قبل الجزائرية للمياه بمبالغ مالية كبيرة جدا تتراوح مابين 7و9 ملايين سنتيم الأمر الذي جعلهم يطالبون وزارة الفلاحة والتنمية الريفية بضرورة إيفاد لجنة للتقصي حول تسيير مياه البئر الارتوازي المدعم من قبل المحافظة السامية لتطوير السهوب بسعيدة إلى بلدية سيدي جيلالي حيث كان سكان القرية يستفيدون من مياه البئر بالمجان في إطار برنامج تنموي يهدف إلى تثبيت السكان وتوفير مياه الشرب وحسب ما صرح به عدد من سكان منطقة “فورنو” الجبلية فإن عملية التحويل جرت بين المجلس البلدي والجزائرية للمياه دون علم المحافظة كهيئة خولت لهم الانتفاع من هذا البئر الارتوازي لكون المنطقة رعوية.

وقد صدمت العائلات القاطنة بسيدي لخضر التي طالما عانت من ويلات الإرهاب طيلة العشرية السوداء بفواتير مابين 7و9 ملايين سنتيم وقد رفع الأهالي شكوى إلى المحافظة لكون الفواتير خيالية في ظل تدهور قدرتهم الشرائية .للإشارة فإن منطقة “فورنو” الجبلية تعاني من عدة نقائص أبرزها غلق المدرسة الإبتدائية منذ العشرية السوداء وقد طالب الأولياء بإعادة فتح المدرسة الابتدائية وبالتالي التقليل من معاناة التنقل اليومي لفلذات أكبادهم ووسط ظروف صعبة جراء غياب النقل المدرسي .

ع.بوتليتاش