بعدما قبل دعوة، رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، للتشاور حول سبل الخروج من الأزمة السياسية التي تعرفها البلاد، وإنجاح رئاسيات 4 جويلية القادم، ها هو اليوم حزب عبد العزيز بلعيد، “جبهة المستقبل”، يثمن قرار إنسحاب وافي عبد الله، ممثل تشكيلته السياسية، من جلسة المشاورات التي إحتضنها أمس قصر المؤتمرات، فكيف تقررون المشاركة ثم تثمنون المقاطعة يا السي بلعيد.