أقل من 24 ساعة بعد إعلان عبد الرحمان بن بوزيد، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، بصريح العبارة أن الجزائر في وجه موجة ثانية لـ “كورونا” ودعا المواطنين إلى الاستعداد لأي طارئ، نفى البروفيسور رياض ميهاوي، عضو اللجنة الصحية لمتابعة ورصد تفشي فيروس “كورونا” ذلك، وأكد أن الوضع تحت السيطرة .. تصريحات متناقضة جعلت المواطن في حيرة من أمره، من نصدق هذا أم ذاك..؟.