محاكمة 10 أشخاص ينشطون لفائدة جماعات إرهابية بتيزي وزو والبليدة

تعالج محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر خلال دورتها الجنائية القادمة المزمع انطلاقها الشهر القادم قضية تتعلق بالإنخراط في جماعة إرهابية تنشط داخل الوطن وتمويلها بهدف زرع الرعب واللااستقرار في أوساط المواطنين تورّط فيها 10 أشخاص تبين من التحرّيات الأمنية علاقتهم بفلول تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي كلفهم بتجنيد مزيد من الشباب في محاولة لبعث نشاط التنظيم الذي تلقى ضربات موجعة من الجيش الوطني الشعبي.

ص.بليدي

 وحسب مصدر مطلع على الملف القضائي، فإن فرقة مكافحة الإرهاب والتحريض لأمن ولاية الجزائر في إطار تحرّياتها المتواصلة بشأن التحاق عدد من الشباب القاطنين بالعاصمة بجماعات إرهابية تنشط داخل الوطن توصّلت إلى معلومات مؤكدة مفادها نشاط المدعو”ز.محمد”  ضمن جماعة إرهابية مسلّحة متمركزة بولاية تيزي وزو منذ سنة 2015، ليتم الترصّد للمشتبه فيه وتوقيفه، حيث اعترف خلال التحقيق معه بأنه ينشط لفائدة جماعة إرهابية مسلّحة بجبال إعكوان بتيزي وزو المنضوية تحت ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يترأسها إرهابي يدعى “ب.عبد الرحمان”، حيث اقتصر نشاطه في البداية على تموين الجماعة الإرهابية بمختلف المؤونة ووسائل الاتصال التي تحتاج إليها قبل أن يتم تكليفه من قبل أمير الجماعة الإرهابية بمهمة تجنيد الشباب الذين لديهم رغبة في الالتحاق بالعمل المسلّح.

وانطلاقا من تصريحات المتهم تم تحديد هوية تسعة أشخاص ينشطون بطريقة سريّة لفائدة جماعة إرهابية أخرى بمنطقة الأربعاء بولاية البليدة تم توقيفهم تباعا مع إحالتهم على وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء الذي أمر بإيداعهم رهن الحبس المؤقت إلى غاية محاكمتهم.