في رد قوي على كل من تسول له نفسه المساس بسمعة أرض المليون ونصف المليون شهيد، حيا أحد الفلسطينيين موقف الجزائر لدعمها ومساعدتها للشعب الفلسطيني، حيث قال إن كل الدول العربية أوقفت دعمها لفلسطين، بتعليمات من اليهودي الصهيوني جاريد كوشنير، كبير مساعدي الرئيس الأمريكي، وزوج ابنته، لكسر إرادة الفلسطينيين، والدولة العربية الوحيدة التي تدفع أموالا للدولة الفلسطينية لحد الآن هي دولة الجزائر، التي تمسكت وما تزال تتمسك بدعم ومساعدة الفلسطينيين.