بسبب إلغاء إنشاء مستصلحات فلاحية

احتج صبيحة أول أمس فلاحو منطقة كبرتن بأدرار على قرار إلغاء مستصلحات فلاحية، حيث تفاجأوا مؤخرا بقدوم مصالح الدرك الوطني بتعليمات من رئيس البلدية وطردهم من أراضيهم التي شرعوا في خدمتها على أساس حصولهم على وثائق من قبل والي الولاية السابق.

هذا وقد وقع القرار المفاجئ كالصاعقة على الفلاحين الذين استغربوا من الخطوة التي أقدم عليها رئيس البلدية الحالي مؤكدين أنه لم يسبق لأي منتخب للبلدية أن طالبهم بتك الأراضي التي تحصلوا على وثائق استصلاحها.

 هذا ويطالب الفلاحون المعنيون بالقرار من والي الولاية بالتدخل والنظر في وضعيتهم.

مرام. م