تم نزع منهم أراض اشتغلوا فيها لسنوات ومنحوها لمستثمرين جدد

وجه فلاحو مزرعة سي نبيل في دوار بلخير التابعة لبلدية عبد المومن بمعسكر السلطات الولائية بالعدول عن قرارها المتمثل في منح أراضي فلاحية كانوا يشتغلون فيها لسنوات لمستثمرين آخرين وتحويلهم إلى أراضي أخرى بحاجة إلى استصلاح، حيث اعتبروا هذا القرار إجحافا في حقهم خاصة أنهم بذلوا جهودا كبيرة من أجل استصلاح الأرض خلال السنوات الفارطة.

نادية. ب

هدد الفلاحون الذين مسهم قرار نزع المستثمرات منهم وتحويلهم إلى أراضي بور تحتاج إلى أشهر أو سنوات من أجل جعلها صالحة للزراعة فيها، بالاحتجاج أمام مقر الولاية، حيث اعتبروا القرار تعسفيا وكان على الجهات المعنية استشاراتهم قبل اتخاذ القرار الذي قالوا أنه غير منطقي، حيث علق البعض منهم “أنه لا يمكن نزع أراضي من فلاحين تعبوا من أجل جعلها صالحة للزراعة ومنحها لآخرين يجدونها جاهزة”.

وأوضح الفلاحون المعنيون بالقرار أنهم تفاجأوا به حيث لم يتم إعلامهم به من قبل، مما أثار غضبهم، وقاموا بمراسلة مختلف الجهات المعنية من أجل النظر في القضية إلا أن الكل تم تجاهلهم، مما أثار غضبهم وجعلهم يفكرون في الاحتجاج معلنين رفضهم التام للقرار.

وأبرز الفلاحون بمزرعة سي نبيل أنهم ضيعوا وقتا طويلا في استصلاح الأرض فضلا عن تكاليف إصلاحها لهذا هم يرفضون منحها لآخرين.

تجدر الإشارة إلى أن الفلاحين يجهلون موقع الأراضي التي تم تحويلهم إليها فقط لديهم معلومات أنها غير صالحة للزراعة في الوقت الحالي وهي بحاجة إلى وقت لتكون جاهزة، هذا وأشار الفلاحون بالمزرعة أن تحويلهم إلى أراضي أخرى سيكبدهم مصاريف مرتفعة فضلا عن إحالتهم على البطالة الجبرية مؤقتا إلى أن يتم استصلاح الأرض.

وفي ظل تجاهل الجهات المعنية لمطالب فلاحي مزرعة سي نبيل بمنطقة بلخير التابعة لبلدية عبد المومن فهم يناشدون والي الولاية التدخل وإنصافهم وإعادة النظر في مطلبهم المتمثل في إلغاء القرار.