الإنجاز الأول الذي قد يسجله التاريخ لوالي وهران القادم من ولاية بالجنوب الشرقي بموجب حركة في سلك ولاة الجمهورية الأخيرة، هو أنه بادر بالتعاون مع الديوان الوطني للسياحة، بتحريك حافلة “كار” تجوب المعالم السياحية بعاصمة الغرب أسوة بكبرى المدن الأوروبية، الطريف في هذا الموضوع ما بادر إليه شاب وهراني معلقا على هذا الانجاز بالقول، “الوالي قال لهم في اجتماع يا جماعة علاه ما عندكمش كار كيما الناس بهدلتونا بين لزناش”، وعلى الأغلب فإن الوالي يكون قالها وبادر إلى هذا الانجاز المهم، الذي يحفظه له التاريخ.