فعلها الأبطال

تمكن منتخبنا الوطني من التتويج بكأس أمم إفريقيا التي أسدل ستارها سهرة أمس، بعد الفوز على منتخب السنغال بهدف نظيف من تسجيل بونجاح ليظفر محاربو الصحراء بالنجمة الثانية في تاريخهم.

بونجاح يمنح التقدم لـ “الخضر”

دخل منتخبنا الوطني الجزائري مباشرة في الموضوع، حيث استفاد المهاجم المتألق بغداد بونجاح من كرة مميزة من زميله اسماعيل بن ناصر، ليقوم الأول بعمل فردي جميل ويسدد بقوة لتصطدم الكرة برجل المدافع سليف ساني، وتخادع الحارس غوميز معلنا عن تقدم المنتخب، بعدها حاول المنتخب السنغالي الخروج من منطقته ورفع الريتم لكن تمركز لاعبي المنتخب الوطني الذي كان مميزا حرمهم من ذلك، الأمر الذي دفع أشبال المدرب سيسي للاعتماد على الكرات الثابتة في محاولة منهم لضرب دفاع الخضر الذي قدم ما عليه طيلة في الربع الساعة الأولى من عمر اللقاء.

كرة نيانغ فوق العارضة

أول تهديد حقيقي للسنغاليين كان في (د38) بعدما استعاد مباي نيانغ الكرة ليقوم بعمل فردي حيث راوغ مدافع وسدد على الطائر لكن كرته كانت خارج الإطار، ليتواصل بعدها ضغط “أسود الترينغا” لتعديل النتيجة، مع اعتماد الخضر على الهجمات المرتدة، هذا وعرف الشوط الأول اعتداء ماني على سفيان فيغولي حيث كان الأول يستحق الطرد لكن الحكم الكاميروني كان له رأي آخر، ليتواصل بعدها ضغط السنغاليين للتسجيل لكن تعداد الخضر كان في المكان المناسب إلى حين إعلان نهاية المباراة التي عرفت مرة أخرى اعتداء السنغاليين على المهاجم الشاب أدم وناس.

“الفار” ينصف الخضر وأليوم يتراجع عن منح ضربة جزاء

دخل المنتخب الوطني في الشوط الثاني بقوة من أجل تعزيز التقدم، حيث حاول محرز وزملاؤه الاحتفاظ بالكرة، وحرمان المنافس منها، لكن المنتخب السنغالي هو الآخر عمل على تعديل الكفة، وفي (د60) أعلن الحكم أيوم عن ضربة جزاء بعد لمسة الكرة باليد غير متعمد من قبل قديورة، قبل أن يعيد النظر في تقنية الفار التي أنصفت الخضر، ويتراجع الحكم عن منح ضربة جزاء للسنغاليين، ليتواصل بعدها ضغط الخضر لإضافة الهدف الثاني، وفي (د67) تحصل نيانغ على كرة مميزة وراء دفاع الخضر لينفرد بالحارس مبولحي الذي عرف كيف يغلق الزاوية لتمر تسديد الأخير فوق إطار المرمى.

بلايلي كاد يضيف الثاني

واصل المنتخب الوطني اللعب من أجل إضافة الهدف الثاني وقتل اللقاء، وكاد بلايلي يضيف الهدف الثاني مستغلا النار الصديقة بعدما توغل وسدد كرة قوية اصطدمت بالدفاع السنغالي، ومرت فوق إطار المرمى، في (د70)، بعدها تعرض بن العمري لتدخل قوي من ساديو ماني على مستوى الوجه، في صراع على الكرة، إلا أنه فضل مواصلة اللعب، وفي (د82) استفاد الهجومي السنغالي من خطأ في إخراج الكرة ليسدد سار بقوة فوق العارضة، ليتواصل بعدها اللعب على حين إعلان الحكم الكاميروني نهاية المباراة بفوز مستحق لمحاربي الصحراء والتتويج بكأس أمم إفريقيا 2019.

إيسري.م.ب