في الليلة الأخيرة لرفع الحجر الصحي على 19 ولاية ومنها سكيكدة، وأثناء قيام الأمن بدوريات ميدانية على مستوى أحياء بلدية بوشطاطة لفرض إجراءات الحجر، تم توقيف شخص 4 مرات في ذات اليوم في فترات زمنية مختلفة من أجل نفس المخالفة، أين كان في كل مرة يقدم هوية مغايرة، لكن الشرطة تفطنت لذلك، فأوقفته وعرضته على محكمة الجنح الابتدائية بسكيكدة، التي أدانت هذا “الإنتحاري” الذي يهدد صحة وحياة العشرات من حوله بالسجن النافذ لمدة سنة واحدة، وتغريمه مبلغ 50 ألف دج .. على أمل أن يكون عبرة لكثر أمثاله عبر الوطن من الذين لا يزالون يستهترون بخطورة وباء “كورونا”.