في تعد صارخ على القوانين المسيرة لكرة القدم الجزائرية والدولية على حد سواء، أظهر “إيميل” مسرب مطالبة رئيس الاتحادية خير الدين زطشي من رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار بأمر لجنة الإنضباط بتسريع إجراءات معاقبة الناطق الرسمي لشبيبة الساورة محمد زرواطي على خلفية انتقاداته له ولشقيقه، وذلك على الرغم من ان لجنة العقوبات هيئة مستقلة عن الفاف والرابطة، في خرجة جديدة تؤكد مرة أخرى جهل زطشي للقوانين وتعديه عليها مع سبق الاصرار والترصد من أجل تصفية حساباته مع معارضيه ومنتقديه خدمة لمصلحة فريقه نادي بارادو ولو على حساب الكرة الجزائرية وسمعتها خصوصا إذا علمنا ان الفيفا قد تتخذ اجراءات ردعية ضدها.