كشف الفرنسي نبيل فقير عن شعوره بالألم جراء ما وصفه بـ”الأكاذيب” التي انتشرت حول معاناته من إصابة في الركبة، حرمته من الانتقال إلى ليفربول العام الماضي.

وكان الفرنسي البالغ من العمر 26 عامًا قريبًا من الانتقال إلى ليفربول في صيف 2018، إلا أن الريدز انسحبوا من الصفقة بسبمخاوف من معاناته من إصابة في الركبة، على عهدة تقارير سابقة.

وتألق فقير بشدة مع ليون في موسم 2017- 2018، وتواجد في قائمة فرنسا التي توجت بلقب مونديال روسيا 2018، وعانى بعدها من انخفاض مستوى ملحوظ الموسم الماضي، قبل أن ينتقل هذا الصيف إلى ريال بيتيس.

وتحدث فقير عن فشل انتقاله إلى ليفربول بحسب ما نقلت صحيفة “ذا صن”: “أتينا من عام استثنائي، أصبحنا خلاله أبطالًا للعالم، كانت هناك أسباب عديدة لانخفاض مستواي، ليس من بينها فشل الانتقال إلى ليفربول، فهذا جزء من الحياة”.

وأضاف: “حاولت ألا أهتم بالأمر، نعم كان يؤثر على ذهني، ولكني أخبرت نفسي بأن هذا قدري، ولكن هذا ليس سبب الموسم المتوسط الذي مررت به، نعم حتى الآن أفكر في تلك الصفقة، ولكني لا أشعر بأي ندم”.

وتابع: “شعرت بالألم من الأكاذيب العديدة التي انتشرت حينها، كل شيء قيل عن أسرتي بشكل خاص كان يؤلمهم كما كان يؤلمني، خاصة عندما تعرف أن كل ما أذيع خطأ”.

وإختتم: “عندما تكون شخصا جيدا في الحياة، دائمًا ما ينتهي بك الأمر بشعورك بالسعادة والهدوء، وهذا هو حالي اليوم”.