التوقيع على معاهدة تعاون جديدة بين البلدين

أكّدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل امس عزم ألمانيا وفرنسا على الدفع باتجاه انشاء جيش أوروبي مستقبلا، وذلك رغم اصطدام هذا المشروع بمعارضة شديدة وصريحة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

قالت ميركل في تصريح صحفي، أن معاهدة التعاون الفرنسية الألمانية الجديدة الموقعة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في آخن بألمانيا والتي تنصّ على تقارب بين البلدين في مجال الدفاع، تعتبر مساهمة فعالة في إنشاء جيش أوروبي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

ودعت المستشارة الألمانية إلى تطوير ثقافة عسكرية وصناعة أسلحة مشتركتين بين المانيا وفرنسا حسب ما تنص عليه المعاهدة المكملة لمعاهدة الإليزيه الموقّعة بين البلدين سنة 1963، يضيف ذات المصدر.

هذا وتنص المعاهدة الجديدة على بند تضامن بين فرنسا وألمانيا في حال تعرض أحدهما لعدوان، استكمالا لبند الدفاع المشترك في نظام الحلف الأطلسي.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وميركل أكّدا سابقا تمسّكهما بانشاء جيش أوروبي ما أثار استياء الرئيس الأمريكي دولاند ترامب في، حيث اعتبر ترامب مشروع انشاء جيش اوروربي “مهينا للغاية” وقال ان هدف هذا الجيش هو حماية أوروبا من دول مثل روسيا والصين وكذلك الولايات المتحدة.

ب.تلمساني