عادت أسبوعية “فرانس فوتبول” لتسليط الضوء على طريقة العمل التي كان يتبعها المدرب البوسني وحيد حليلوزيتش لما كان يشرف على الخضر وذكرت الجميع بقصة الجاسوس حين كشفت إرسال حاليلو “جاسوسا جزائريا لم تذكر اسمه (حسب مصادرنا هو توفيق قريشي)” إلى المغرب، وبالتحديد إلى مدينة مراكش بغرض جلب معلومات عن منتخب بوركينا فاسو الذي كان يتربص هناك إستعدادا لمواجهة الخضر في اياب اللقاء الفاصل بالبليدة والذي عرف تأهل الجزائر لمونديال 2014 بالبرازيل.