أمرت سفارتها في بلادنا بتسهيل منحها للتجار و رجال الأعمال

أبرقت وزارة الخارجية الفرنسية، سفارتها في بلادنا بتعليمة تأمرها من خلالها، بتعليق الإتفاقيات المبرمة مع المحامين و الصحفيين الجزائريين، و الخاصة بتسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة، فيما ألزمتها في المقابل بتذليل عقبات منحها للتجار و رجال الأعمال.

أسرت مصادر جد مطلعة لـ “السلام”، أن تعليمات الخارجية الفرنسية السالفة الذكر الموجهة لسفارتها في بلادنا، دخلت حيز التطبيق بداية شهر ماي الجاري، لأسباب تبقى مجهولة إلى حد الساعة، و في المقابل و حرصا منها على مواصلة برنامج تطوير إقتصادها الذي يشكل رجال المال و الأعمال، و كذا التجار الجزائريون حلقة مهمة في سلسلة نشاطه، شددت الخارجية الفرنسية في التعليمة ذاتها، على ضرورة تذليل كل العقبات التي تصادف الأخيرين من أجل الحصول على “الفيزا”.

هارون.ر