فشلت في جمع الفرقاء وإقرار الحلول السياسية للأزمة في البلاد

أشاد جان-إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي بالتقدّم الكبير الذي تم إنجازه في جنوب ليبيا على يد المشير خليفة حفتر الذي شن ّهجوما واسعا منذ جانفي الفارط للسيطرة على جنوب ليبيا والمنطقة الصحراوية المترامية الأطراف التي تحوّلت منذ فترة طويلة إلى ملاذ للمهرّبين والجماعات المسلحة.

قال لودريان في كلمة له خلال زيارته إلى طرابلس “تمّ تحقيق تقدّم كبير في جنوب البلاد في مواجهة الجماعات الإرهابية وجماعات الجريمة المنظمة والمنظّمات الأجنبية المسلحة التي أجّجت عدم الاستقرار في المنطقة لفترة طويلة”.

هذا ومن المقرّر أن يلتقي وزير الخارجية الفرنسي خلال زيارته إلى ليبيا كلا من خليفة حفتر والموفد الأممي غسان سلامة.

للتذكير، استضافت باريس شهر ماي الفارط لقاء هامّا جمع خليفة حفتر وفايز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها واللذان تعهدّا خلاله بتنظيم انتخابات في 10 ديسمبر 2018 لكنّ ذلك لم يتحقق، كما التقى الرجلان في أبو ظبي الشهر الفارط، حيث اتّفقا على إنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا من خلال انتخابات عامة.

سارة .ط