ألزمت السلطات الفرنسية، إستجابة لنداءات نواب برلمانها، المتقاعدين غير المقيمين على ترابها بمن فيهم الجزائريين، بإثبات أنهم “على قيد الحياة” عن طريق وثيقة يطلعون عليها عبر الموقع الرسمي للصندوق الفرنسي للتقاعد عبر الانترنيت، من أجل مواصلة تحصيل أموال تقاعدهم.