دعت الممثلين عن  كل الطبقات الى الحوار

أعلنت فرنسا امس عن قرار تجميد زيادة الضرائب على الوقود لمدة ستة  أشهر، وذلك بعد تصاعد احتجاجات «السترات الصفراء» رفضا للزيادات الضريبية.

قال إدوار فيليب رئيس الوزراء الفرنسي في كلمة له القرارات المتخذة بتجميد الإجراءات الضريبية تسمح ببدء الحوار وتهدئة الأوضاع على ان المشاورات القادمة وطنية وتجمع ممثلين عن كل الطبقات الفرنسية، حسب ما افاد به موقع سبوتنيك الاخباري. وأضاف رئيس الوزراء الفرنسي «لا ضريبة تستحق أن تضع وحدة البلاد في خطر، ومن أجل تهدئة الأوضاع قررنا اتخاذ ثلاثة إجراءات ضريبية، وهي تجميد زيادة الضرائب على الوقود لمدة ستة أشهر، الامتناع عن رفع أسعار الغاز والكهرباء خلال فصل الشتاء، وأخيرا تجميد التحكم الفني على السيارات». للتذكير، عرفت فرنسا منذ أكثر من أسبوعين مظاهرات لحركة «السترات الصفراء احتجاجا على زيادة الضرائب على أسعار الوقود وتدهور الأحوال المعيشية»، حيث أدت المظاهرات لسقوط أربعة قتلى وجرح المئات بالإضافة لاعتقال المئات.

سارة .ط